fbpx

القرحة الوريدية

الآن أصبح الأمر خطيرًا

ما هي القرحة الوريدية؟

تعتبر القرحة الوريدية عمومًا المرحلة الأكثر تقدمًا من المرض الوريدي المزمن. هي جروح الساق التي تسببها الدورة الدموية الوريدية غير السليمة في الساقين. عندما تكون الاوردة غير قادرة على ضخ الدم بشكل كافٍ إلى القلب ، يتجمع الدم في الأوردة فيسبب تلف وانهيار في أنسجته ، مما يؤدي إلى حدوث قرحة.

عادة ، قبل أن تصاب بالقرحة الوريدية ، تعاني من الأوردة العنكبوتية، والدوالي، وتورم الساق، وتغيرات الجلد المعروفة باسم التهاب الجلد الركود الوريدي.

تبدأ القرح الوريدية على شكل تقرحات جلدية طفيفة ولكن يمكن أن تنمو في الحجم إذا تركت دون علاج. من المهم أن تتلقى علاجًا للقرحة الوريدية في أقرب وقت ممكن لتحقيق الشفاء الأمثل.

المشي هو أفضل تمرين

ما هى أسباب ظهور القرحة الوريدية؟

تشمل عوامل الخطر الرئيسية للإصابة بقرح الساق الوريدية ما يلي:
  • التقدم في العمر
  • أن تكوني أنثى
  • أن تكون مصابا بمرض السكر
  • أن تكون طويل القامة
  • تعدد حالات الحمل
  • التدخين
  • الإصابة بالدوالي
  • البدانة
  • إصابة سابقة في الساق
  • التهاب الوريد
  • الخمول (الوقوف أو الجلوس لفترات طويلة)

احصل على علاج القرحة الوريدية

نعلم أن لديك بعض التساؤلات ، و نحن لدينا الحلول و الإجابات

تحدث تقرحات الساق الوريدية عندما يكون هناك تراكم لضغط الدم داخل الأوردة . تنظم الأوردة السليمة تدفق الدم باستخدام صمامات صغيرة أحادية الاتجاه تحافظ على تدفق الدم نحو قلبك. إذا أصبحت الصمامات ضعيفة أو تالفة ، سيرجع الدم (يتدفق للخلف) ويتجمع داخل الوريد.

بمرور الوقت ، الضغط يزيد من الدم المتجمع في الوريد ويبدأ السائل بالتسرب إلى الأنسجة المحيطة. يُعرف هذا باسم احتباس السوائل أو الوذمة. تؤدي السوائل الزائدة إلى تهيج أنسجة الجلد مسببة الالتهاب ، ومع مرور الوقت ، تسبب التلف والانهيار للنسيج. فينتج عن الأنسجة التالفة المنهارة جرح مزمن.

ترتبط القرحات الوريدية أيضًا بشكل شائع بالدوالي. في البداية ، قد يصبح الجلد أحمر اللون ومتهيجًا ويُعتقد خطأ أنه طفح جلدي أو لدغة حشرة. مع تقدم الحالة ، قد تبدأ المنطقة المصابة لتبدو أشبه بالبثرة أو الكدمة ، وقد يصبح الجلد جافًا أو متشققًا ، اوقد يبدأ بارتشاح سوائل. ومع استمرار تلف وانهيار النسيج ، تتشكل واحدة أو أكثر من القروح الصغيرة. قد تشفى هذه من تلقاء نفسها ولكن يعاد تشكيلها مرارا وتكرارا. ففي النهاية سوف يصبح الجرح أعمق ويفشل في الشفاء دون رعاية خاصة.

تشمل الأعراض التي يجب البحث عنها ما يلي:

  • تورم في الساقين
  • جلد سميك أو متيبس
  • تغير لون الجلد (أحمر أو أرجواني أو بني)
  • بثور صغيرة
  • تشقق الجلد أو جفافه

لا يزال السبب الدقيق وراء صعوبة شفاء القرحة الوريدية غير مفهوم تمامًا. نعتقد أنه ، على الأقل جزئيًا ، بسبب تجمع الدم الوريدي الذي يحرم الأنسجة المحيطة من الأكسجين والمواد المغذية التي تحتاجها للشفاء. ولهذا السبب فإن حل مشاكل الدورة الدموية الأساسية يمكن أن يساعد في الشفاء ، وفي معظم الحالات ، يمنع القرحة من العودة والتكون مرة اخرى.

كل شخص يعاني من الألم بشكل مختلف. على هذا النحو ، قد لا يعاني بعض المرضى من أي ألم مع تقرحات الساق الوريدية. قد يعاني البعض الآخر من أعراض تتراوح من الانزعاج والألم إلى الألم العميق المزمن. قد تكون القرحات الوريدية مصحوبة أيضًا بالتهاب النسيج الخلوي ، وهو عدوى يصاب فيها الجلد والأنسجة تحت الجلد حول الجرح بالتهاب ، وحرارة ، وألم  ، وعدم القدرة على لمسها.

عادة لا. تميل القرح الوريدية إلى أن تكون قروحًا سطحية وكبيرة الحجم ويغطيها طبقة من الأصفر والأبيض وغالبًا تكون رطبة ومع ذلك ، لا توجد أوعية دموية كبيرة في المنطقة وبالتالي ، يكون هناك نزيف قليل جدًا.

نعم ، غالبًا ما تسبب القرحة الوريدية حكة. ومع ذلك ، حاول ألا تحك الجلد لأن ذلك سيزيد من تهيج الجلد وإتلافه. يمكن أن يؤدي الحك أيضًا إلى انتقال البكتيريا من تحت أظافرك إلى المنطقة مما يزيد من خطر الإصابة بالعدوى.

عادة ، لا تلتئم قرحة الساق الوريدية بدون علاج متخصص في مركز للرعاية الصحية.

بعد التقييم السريري الكامل وتصوير الأوردة عن طريق الموجات فوق الصوتية المزدوجة وطرق التصوير الأكثر تقدمًا مثل التصوير المقطعي المحوسب أو التصوير بالرنين المغناطيسي ، تشمل العلاجات الأكثر شيوعًا لقرحة الساق الوريدية ما يلي:

  • العلاج بالضغط – أجهزة الضغط ، مثل الجوارب الضاغطة أو الضمادات ، هي خط العلاج الأولي لتقرحات الساق الوريدية ، ومع ذلك تعود العديد من القرح بمجرد التوقف عن العلاج بالضغط.
  • العناية المتقدمة بالجروح – الضمادات الرغوية ومضادات الميكروبات والمطهرات ، وكذلك ترقيع الجلد للجروح المتقدمة التي لا تلتئم
  • التدخلات – قد يوصى بالتنظير ، و الاستئصال الحراري الوريدي ، والعلاج بالحقن التصلبي للاوردة ، وغيرها من طرق العلاج الجراحية لقرح الساق الوريدية التي لا تلتئم بعد العلاج التقليدي

عادة ما يكون من السهل التعرف على القرحة الوريدية بصريًا ، بناءً على موقعها في أسفل الساق أو منطقة الكاحل. قد يصاحبه تغير لون الجلد حول الجرح ، تصلب الجلد عند حدود الجرح ، واحمرار الجلد بشدة. تميل قرح الساق الوريدية إلى أن تكون مؤلمة جدًا ، ومن الشائع أيضًا الشعور بتقلصات وثقل في الساق مع هذه الحالة. قد يؤدي التعايش مع القرحة الوريدية إلى زيادة صعوبة الحركة بمفردك ، مما قد يؤثر سلبًا على حياتك. ومن الشائع أيضًا أن تكون القرحة الوريدية مصحوبة بعدوى وألم ورائحة بسبب الجرح.

يعتمد العلاج على العديد من العوامل ، بما في ذلك صحتك ، ومدى تأثير الأعراض التي تعانيها على حياتك اليومية ، والفترة التي كنت تعاني منها من القرحة الوريدية.  تعالج عيادة آي فين كل المسببات المؤدية لأمراض الاوردة ،لأنها اكثر طريقة فعالة للعلاج.
Lorem ipsum dolor sit amet, consectetur adipiscing elit. Ut elit tellus, luctus nec ullamcorper mattis, pulvinar dapibus leo.
Lorem ipsum dolor sit amet, consectetur adipiscing elit. Ut elit tellus, luctus nec ullamcorper mattis, pulvinar dapibus leo.
Phone
WhatsApp
Messenger
Messenger
WhatsApp
Phone